عملية تكميم المعدة بالمنظار

ما هي عملية تكميم المعدة؟

هي عبارة عن جراحة تهدف إلى تصغير حجم المعدة وتحويلها إلى أنبوبة لا يتعدى حجمها 100مجم مع استئصال الجزء المتبقي من المعدة.

وتعتبر من أهم وأنجح جراحات السمنة في الوقت الحالي و الاختيار الأول لجراحة السمنة في العديد من الدول.

كيف تعمل؟ vertical_sleeve_gasectromy

تعتمد هذه العملية على:-

(1) تصغير حجم المعدة.

(2) استئصال جزء من المعدة المسئول عن إفراز هرمونات الجوع وبالتالي تقليل إحساس المريض بالجوع والشعور بالشبع مع أقل كمية من الغذاء.

ما هي معدلات فقدان الوزن بعد العملية؟

يفقد المريض 50% من الوزن الذائد بعد 6 أشهر من العملية ويعود إلى الوزن الطبيعي بعد سنة من العملية.

ما هي معدلات تحسن السكر والمشاكل الطبية الأخرى المصاحبة للسمنة بعد العملية؟ 

تكميم المعدة بالمنظار

تكميم المعدة بالمنظار

تنخفض نسبة السكر في الدم بنسبة 60% بعد 6 أشهر من العملية وتختفي تماما عند 85% من المرضى بعد سنة من الجراحة.

ما هي المدة اللازمة للخروج من المستشفى والعودة إلى ممارسة الحياة الطبيعية بعد العملية؟

يخرج المريض من المستشفى بعد يومين من العملية ويعود إلى ممارسة عمله الطبيعي بعد عشرة أيام من العملية.

هل يعاني المريض من أي أعراض لنقص الفيتامينات؟

تحافظ هذه العملية علي المسار الطبيعي للأكل وبالتالي لا يعاني المريض من أي أعراض لنقص الفيتامينات والعناصر الغذائية للجسم وبالتالي لا يعاني المريض من أعراض مثل سقوط الشعر أو ضعف الأظافر.

ما هي عيوب هذه العملية؟ 

(1) لا يمكن استرجاع الجزء المستأصل من المعدة.

(2) تمدد المعدة مع الوقت في حالة عدم التزام المريض بالنظام الغذائي الصحي.

(3) لا تصلح للمريض الذي يأكل شيكولاتة وأيس كريم وحلويات ويشرب كثيرا من المياه الغازية.

من هو المريض الذي يحتاج إلى هذه العملية؟

هو المريض الذي يعاني السمنة نتيجة تناول الكل لكميات كبيرة في الوجبة الواحدة والتي أدت إلى:

(1) ارتفاع مؤشر كتلة الوزن لديه إلى أربعين أو أكثر.

(2) خمسة وثلاثون أو أكثر مع وجود أحد الأمراض المرتبطة بالسمنة مثل الضغط والسكر وتكيس المبايض تأخر الإنجاب عند السيدات والرجال.

هل هناك أي موانع للحمل بعد العملية؟

لا يوجد أي موانع للحمل بعد العملية بشرط أن تكون كل المعدلات الحيوية والمواد الأساسية للجسم معدلاتها الطبيعية.

ما هي أسباب تمدد المعدة بعد العملية؟ 

– الإكثار من تناول الطعام بعد الشعور بالشبع أو فوق طاقة المعدة.

– شرب الماء أثناء الأكل.

– شرب المياه الغازية.

كيف تتفادى تمدد المعدة بعد العملية؟

– عدم الوصول إلى مرحلة الشبع أثناء الأكل.

– توقف عن الشرب أثناء الأكل.

– توقف عن شرب المياه الغازية.

ما هي مضاعفات هذه العملية؟

تتميز هذه العملية بقلة مضاعفاتها والتي تتلخص في وجود تسريب أو تجمع دموي أو صديدى في البطن أو حدوث التواء بالمعدة بعد العملية والذي يستلزم علاجه التدخل الجراحي.

  • ما هي موانع عمليه التكميم ؟

      1 ـ وجود التهابات أو تقرحات بالمعدة أو وجود أعراض للإصابة بارتجاع بالمرئ من الدرجة المتوسطة أو الشديدة.

      2 ـ عدم القدرة عن التوقف عن أكل السكريات بشراهة.

تضاف بعد يعانى المريض من أي أعراض لنقص الفيتامينا

  • ما هي سبب نقصي القيتامينات بعد عمليه التكميم ؟

ـ غالباً يكون ذلك بسبب سوء تحضير المريض مع وجود نقصي للفيتامينات قبل العملية وعدم تشخيصية أو علاجه  قبل  العملية أو سبب سوء نوعية تغذية المريض بعد العملية وفي الحالتين يسهل علاجه بمجرد إعطاء المريض الأنواع الصحية والمصدر الرئيسي فيتامين في الأكل .

  • ماهوالتسريب؟

ـ هو عبارة عن خروج عصارة المعدة إلى الغشاء البرتوني في البطن نتيجه عدم التائم جزء من المعدة بعد التدبيس بوسطه الدباسات.

  • ما هي نسب حدوث التسريب ؟

ـ تتراوح نسب حدوث التسريب العالميه من 1 الى 3 % وذلك يكون نتيجه لعدم تقبل الجسم لجزء من الدباسات .

  • ما هي أمراض التسريب ؟

ـ غالباً ما يؤدي التسريب إلى حاله من التسمم في الجسم مما يؤدي إلى ارتفاع درجه الحراره وإرتفاع في نبضات القلب و التى تعتبر من أهم علامات التسريب هذا بالإضافه إلى الألم حادة بالبطن .

  • كيف يتم التاكد من وجود تسريب ؟

ـ عن طريق عمل أشعه عاديه بالصبغه على المعدة أو أشعه مقطعيه بالصبغه متععدة المقاطع على المعدة .

  • ما هي المدة التي يمكن فيها حدوث تسريب ؟

ـ تزيد نسب حدوث التسريب من اليوم الرابع إلي اسبوعين بعد العملية وهي المدة اللازمه للتأكد من الالتأم التام للمعدة .

  • ما هي اسباب التسريب ؟

ـ هناك عدة اسباب للتسريب اهمهاهي عدم تقبل المعدة لجزء من الدباسات و هي تمثل 1 : 3 % من الحالات أما الاسباب الأخري للتسريب فمنها نقص البروتينات عند المريض نتيجه سوء تجهيز قبل العملية مما يضعف من التائم المعدة أو استخدام دباسات سيئه أو غير معتمدة دولياً أو مستخدمه سابقاً .

  • ماهي طريقه علاج التسريب ؟

ـ مع التطور التكنولوجي أصبح علاج التسريب أكثر سهوله و أكثر فاعليه خاصه معأ كتشافه مبكراً وذلك يعتمد على حجم التسريب فاذا كان التسريب أقل من   100 سم في اليوم فيمكن أن يعالج طبيا بدون تدخل جراحى بمجرد توقف المريض عن الاكل و الشرب , أما إذا كان التسريب أكثر من 1000  سم في اليوم فغالباً ما يحتاج المريض إلى وضع أنبوبه عن طريق المنظار لغلق منطقه التسريب ومنع الأكل من المرور عليها و أخيراً يمكن التدخل الجراحي لغلق نقطه التسريب جراحياً .

  • ما هي طرق الوقايه من التسريب ؟

1 ـ تجهيز المريض قبل العملية جيداً لعلاج كل العوامل التى قد تساعد على حدوث التسريب مثل نقصي البروتينات .

2 ـ إستخدام أجود أنواع الدباسات والمطابقه للمواصفات العالميه يقلل من نسب حدوث التسريب .

3 ـ ضروره متابعه المريض بعد العملية لسرعه تشخيص التسريب مما يسهل و يزيد من نسب علاجه .