مقدمة

هو قسم الرئيسي بالمركز والمهتم بتقديم كل العمليات التي تخص جراحه السمنة مثل :  تكميم المعدة و عمليه البالون وعمليات الإعادة أو تعديل جراحه السمنة سابقه كذلك عمليات علاج مرضي السكر من النوع الثاني  .

ما هي جراحات السمنة وكيف تعمل؟procedures

هي عبارة عن جراحات تهدف إلى إنقاص الوزن إلى الوزن الطبيعي وهي تنقسم إلى نوعين:

(1) نوع يعتمد على تصغير حجم المعدة مما يقلل من كمية الأكل مثل تكميم المعدة وحزام المعدة والبالون ويعتبر هذا النوع من الجراحات هو الامثل للمرضى اللذين يتناولون الاكل بكميات كبيرة.

(2) نوع يعتمد على تصغير حجم المعدة زائد استبعاد جزء من الأمعاء المسئول عن امتصاص الدهون والسكريات مثل عمليات تحويل المسارو يعتبر هذا النوع من الجراحات هو الامثل للمرضى اللذين يأكلون الحلويات بكميات كبيرة.

من هو المريض الذي يحتاج إلى جراحة السمنة؟

هو المريض الذي يعاني من:-

(1) سمنة مفرطة بحيث يكون مؤشر كتلة الجسم أكثر من أربعين.

(2) مؤشر كتلة الجسم أكثر من خمسة وثلاثون كما أنه يعاني من الأمراض المصاحبة للسمنة مثل السكر والضغط وارتفاع الكلوريسترول وتكيس بالمبايض أو تأخر بالإنجاب.

ملحوظة:- بصفة عامة يمكن اعتبار السمنة المفرطة هي زيادة الوزن عن الوزن الطبيعي بأربعين كيلوا جرام عند الرجال وخمسة وثلاثون كيلوا جرام عند السيدات.

ما هي مراحل جراحه السمنة ؟

  • مرحلة ما قبل العملية: ـ

                 والتي تعتبر من أهم عوامل نجاح جراحه السمنة والذي يتم خلالها تجهيز المريض نفسياً وبدنياً للعملية وذلك عن طريق : ـ

 1 ـ التشخيص الدقيق لسبب السمنة و استبعاد وجود أي أسباب طبية أخرى للسمنة مثل  :   ضعف الغدة الدرقية أو زيادة الكورتيزون بالجسم .

2 ـ اختيار نوع العملية المناسبة لحاله المريض و شرح تفصيل العملية ومضاعفاتها وأسباب تفضيلها عن باقي العمليات  .

3 ـ علاج وضبط أي مضاعفات مصاحبه للسمنة مثل : السكر و الضغط .

4 –رفع نسبه البروتينات بالجسم مما يساعد على لالتأم المعدة وتقليل نسب حدوث التسريب

  • مرحلة العملية: ـ

                  وهي تعتبر المرحلة الأهم خاصة عند المريض و الدكتور ولذلك يجب مراعاة النقاط في هذه المرحلة  : ـ

 1 ـ اختيار أفضل المستشفيات و التي  يجب أن تكون بها رعاية مركزبه على أعلى مستوى من الحرفية و قدرة على التعامل مع مثل هذا النوع من العمليات تحسباً لأي ظرف .

2 ـ استخدام أفضل و أجود أنواع الآلات بدا من المنظار المستخدم و الذي يجب أن يكون عالي الجودة  ( HD )   وكذلك استخدام أجود أنواع الدباسات و الغيارات الأمريكي مثل كوفيدين Covidien أو جونسون Jonson وذلك لتوقفها من أجود المعاير الدولية للامان وأخيراً استخدام احدث أجهزة غلق الأوعية أو كي الأوعية مثل Ligasure ليجاشور او هارمونيك Harmonic .

3   ـ وجود طاقم طبي عليا على مستوي من الخبرة بمثل هذا النوع من العمليات بداً من دكتور التخدير و المساعدين وانتهاء بالتمريض المساعد في غرفه العمليات .

  • مرحله ما بعد العملية: ـ

أعتقد أن هذه المرحلة لا تقل أهمية عن المرحلة السابقة وذلك بسبب : ـ

1 ـ أهميه متابعه المريض في الأيام الأولى بعد العملية وذلك لاكتشاف أي مضاعفات بعد العملية مما يسهل علاجها بشكل امن و فعال  , فكلما اكتشفنا المضاعفات مبكرا كلما كان علاجها أسرع و أكثر فاعليه .

2 ـ المتابعة الدقيقة للمريض أول سنتين بعد العملية وذلك لمتابعه نزول الوزن والتأكد من الوصول إلى الوزن المثالي والهدف المنشود و كذلك التأكد من حصول المريض على التغذية الصحيحة لتجنب اى نقص في الفيتامينات أو المواد الأساسية في الجسم .

3 ـ تقديم خدمات ما بعد نزول الوزن مثل شد الترهلات الجلد و تنسيق القوام للوصول إلى الشكل المثالي  .

  • كيفيه أختيار دكتور السمنه ؟
  • ماهي الشروط التي يجب توافرها في دكتور جراحة السمنة ؟

1 ـ أن يكون حاصل على دكتورة في الجراحة العامة و الجهاز  الهضمي مما يؤهله للتعامل معدة والأمعاء في مختلف الموافق أثناء الجراحة .

2  ـ أن يكون خبير بجراحات السمنة وذلك من خلال : ـ

ـ أن يكون ضمن فريق خاص بجراحات السمنة أو يعمل ضمن قسم خاص بجراحه السمنة في هيئه تعليمية كبرى مما يزيد من خبرات هو كفاءة الجراحية و إضافية بمختلف أنواع الحالات والمواقف التي تواجه جراح السمنة  .

ـ ان يكون أجرى أكثر من  1500  حاله جراحه سمنه بمختلف أنواع العمليات سواء كان تكميم أو تحويل مسار أو عمليات الإعادة .

ـ ان يكون لهم شاركه فعاله في المؤتمرات الدولية الخاصة بجراحة السمنة مما يتيح له التعرف على أحدث المستجدات العلمية في هذا المجال .

ـ أن يكون له ابحاث منشورة في مجلات دوليه عن تطوير جراحه السمنه .